الاخبار الصحفية


  • [ 29. 03. 2015 ]

    بنك القدس يعقد ورشة عمل لموظفيه حول "الإطفاء والإسعاف الأولي"

    بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني

    بنك القدس يعقد ورشة عمل لموظفيه حول "الإطفاء والإسعاف الأولي"

     

    رام الله- نظم بنك القدس أول أمس السبت بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني ورشة عمل تدريبية، تتمحور حول سبل الإطفاء والإنقاذ والإخلاء والوقاية والسلامة والإسعاف الأولي وعلوم الدفاع المدني لعدد من موظفي البنك من مختلف الفروع في الضفة الغربية، وقدم الورشة طاقم التدريب في الدفاع المدني ممثلا بالمدرب محمد دقة وعبد الرحمن سعدية وعلي جعايصة.

    وشملت الورشة الجوانب النظرية لعلوم الدفاع المدني وأسس التصرف السليم والسلوك الصحيح قبل وبعد حدوث أي طارئ، إضافة إلى التطبيق العملي على معدات الدفاع المدني. بالإضافة إلى تعلّم خطوات التصرف السليم في حالات الإنقاذ وإجراءات الإسعاف الأولي.

    وفي ذات السياق أشار مدير دائرة المخاطر فادي الكسواني، الى أهمية عقد مثل هذه الدورات التي من شأنها رفع جاهزية مؤسسات القطاع الخاص والحفاظ على سلامة المواطنين، هذا وتقدم بجزيل الشكر لطاقم الدفاع المدني المشارك بالورشة.

    من جهته أكد المدير العام لبنك القدس سميح صبيح على أن عقد هذه الورش التدريبية يأتي في سياق رفع جاهزية التعامل مع حالات الطوارئ، مثنياً على الدور الكبير والبناء الذي يقوم به جهاز الدفاع المدني من رفع الوعي لدى المواطنين لتمكينهم من التعامل والتصرف مع حالات الطوارئ التي تهدف إلى تقليل آثار الحوادث والكوارث وأسس التعامل الصحيح معها.

    يذكر أن بنك القدس يحرص على عقد دورات "الإطفاء والإسعاف الأولي" بشكل دوري، إدراكاً منه مدى أهميتها وفاعليتها من الناحية العلمية والعملية؛ في تعميم ثقافة آلية التعامل والتصرف الصحيح مع الحالات الطارئة لتعزيز الفكر وتنمية القدرات البشرية في السيطرة والحد من الحوادث.

    قراءة المزيد
  • [ 25. 03. 2015 ]

    بنك القدس يرعى حفل تكريم نقابة موظفي جامعة النجاح الوطنية

    بنك القدس يرعى حفل تكريم نقابة موظفي جامعة النجاح الوطنية

     

    نابلس- قدم بنك القدس مؤخراً رعايته لحفل تكريم موظفين جامعة النجاح الوطنية الذي مضى على خدمتهم خمسة وعشرون عاما فأكثر، والذي أقيم في الحرم القديم للجامعة بحضور محافظ محافظة نابلس. وشارك بحفل التكريم وفد من بنك القدس ممثلا بالمدير التنفيذي لادارة الفروع مصطفى أبو زيد، ومدراء فروع ومكاتب البنك في مدينة نابلس، والهيئة الادارية لنقابة موظفي الجامعة، وبحضور عدد من الشخصيات الاعتبارية.

    وفي كلمته رحّب المدير التنفيذي لإدارة الفروع مصطفى أبو زيد بالحضور، وتحدث عن إن دعم البنك لحفل التكريم يأتي انطلاقاً من سياسة البنك الداعمة للفعاليات المختلفة". مضيفاً: "نسعى في بنك القدس على أن لا يقتصر دورنا على تقديم خدمات مصرفية فقط، بل والإهتمام بالأنشطة الاخرى التى من شأنها الإسهام في تنمية المجتمع".

    و في هذا السياق أكد المدير العام للبنك سميح صبيح بأن رعاية البنك لهذا الحفل، تأتي ضمن اطار اهتمام البنك في التواجد في مختلف الانشطة والفعاليات بشكل عام، والأنشطة الأكاديمية بشكل خاص. ومن هنا حرص بنك القدس على دعم نشاط نقابة العاملين في جامعة النجاح الوطنية، والذي تمثل في تكريم الموظفين الذي مضى على خدمتهم عقدين ونصف. مشيرا الى أن هذه الدعم الذي قدمه بنك القدس للجامعة، يعتبر استكمالاً وتلبيةً للدور الملقى على عاتق البنك في دعم كافة قطاعات المجتع الفلسطيني المختلفة.

    من جهتها قدمت النقابة الشكر العميق لبنك القدس لرعايته ودعمه للحفل ومساهتمه الرئيسية في انجاحه مؤكدين أن هذه اللفتة الكريمة تأتي في إطار المساهمات العديدة للبنك الذي يحرص دوماً على الدعم والتواجد في كافة الأنشطة والفعاليات، متمنين له المزيد من العطاء والازدهار. كما اكدت النقابة على مدى اهمية مسؤولية البنك في تحقيق تنمية مستدامة في المجتمع من خلال برنامج مسوؤليته المجتمعية.

     يجدر بالذكر ان بنك القدس يلتزم ضمن برنامج مسؤوليته المجتمعية التزاماً كاملاً بدعم الفعاليات الاجتماعية والأنشطة المختلفة سواء التعليمية، أو الثقافية اوغيرها  والتي من شأنها تطوير المجتمع المحلي، حيث ينظر البنك الى دوره في هذا المجال كمؤسّسة رائدة لها دورها المجتمعي المهم من خلال القيام بدور قيادي في هذه النشاطات.

     

    قراءة المزيد
  • [ 24. 03. 2015 ]

    أكرم عبد اللطيف يعلن النتائج المالية النهائية وصافي الارباح للعام 2014

    أكرم عبد اللطيف يعلن النتائج المالية النهائية وصافي الارباح للعام 2014

    بنك القدس يحقق نمواً في موجوداته بنسبة 26% مقارنة بالعام 2013

     

    واصل بنك القدس تنفيذ استراتيجياته خلال عام 2014 على صعيد الزيادة في الربحية والمشاركة المجتمعية وتعزيز الكفاءة محققاً نتائج أكدت مجدداً على قدرة البنك على مواصلة النمو وتعزيز مركزه المالي.

    أعلن أكرم عبد اللطيف جراب رئيس مجلس إدارة بنك القدس نتائج أعمال البنك عن السنة المالية  2014 قائلاً: إن النتائج النهائية للبنك تؤكد بأنه نجح بقوة في ترجمة استراتيجيته وفق مستويات نمو متميزة وتتناسب مع الفرص الغنية المتاحة في الإقتصاد الفلسطيني، حيث تابع البنك بثقة تنفيذ خطة العمل الإستراتيجية التي أقرها مجلس الإدارة، والتي تهدف إلى تحقيق نمو مضطرد وتطوير إجراءات عمل البنك المختلفة. وتحققت هذه المُؤشرات جرَّاء إتمام العمل على الخطة الطموحة التي طبقتها إدارة البنك، ترجمة لبنود الموازنة التقديرية للعام الفائت، والمقرّة من مجلس الإدارة، والتي بُنيت على أُسّس علمية وواقعية أخذت بعين الاعتبار ضرورة تحقيق معدلات نمو مرتفعة وطموحه.

    وجاء إعلان النتائج بعد اجتماع لمجلس إدارة البنك  برئاسة السيد عبد اللطيف لمناقشة البيانات النهائية للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31/12/2014 والتي أظهرت بأن بنك القدس حقق تحسناً ملحوظا بالمقارنة مع السنوات الماضية حيث حافظ البنك على مركزه التنافسي بين البنوك العاملة في فلسطين واستمر في تحقيق معدلات نمو عالية في مختلف نواحي العمل، فقد بلغ مجموع الميزانية (اجمالي الموجودات) كما في 31/12/2014 حوالي 669 مليون دولار مقابل 533 مليون دولار كما في 31/12/2013 بنمو بلغت قيمته 137 مليون دولار وبنسبة 26%.

    أما بخصوص الأرباح فقد بلغ صافي الربح قبل الضرائب للعام 2014 حوالي 10.23 مليون دولار مقابل 7.3 مليون دولار للعام 2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 3 مليون دولار وبنسبة 40%. كما بلغ صافي الربح بعد الضريبة 7.23 مليون دولار وبنسة نمو 53% عن العام 2013، وشهد معيار الكفاءة في البنك تحسناً ملحوظاً كما في 31/12/2014 حيث بلغ نسبة اجمالي المصاريف الى اجمالي الايرادات حوالي 69% مقابل 73% كما في 31/12/2013.

    بلغت صافي التسهيلات الائتمانية المباشرة كما في 31/12/2014 حوالي 336 مليون دولار مقابل 287 مليون دولار كما في 31/12/2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 49 مليون دولار وبنسبة 17%.

    فيما بلغت اجمالي ودائع العملاء كما في 31/12/2014 حوالي 517 مليون دولار مقابل 420 مليون دولار كما في 31/12/2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 97 مليون دولار وبنسبة 23%.

    أما صافي حقوق المساهمين بلغ كما في 31/12/2014 حوالي 70.5 مليون دولار مقابل 65 مليون دولار كما في 31/12/2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 5.5 مليون دولار وبنسبة 9%. كما بلغ معدل العائد على حقوق الملكية لعام 2014 حوالي 10% مقابل 8% لعام 2013، وبلغ معدل العائد للسهم الواحد حوالي 14.5% لعام 2014 مقابل 9.5% لعام 2013 بنمو بلغ حوالي 40 %.

    أما اجمالي الدخل فقد بلغ للعام 2014 حوالي 33.9 مليون دولار مقابل 27.1 مليون دولار للعام 2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 6.8 مليون دولار وبنسبة 25%. واجمالي المصاريف للعام 2014 بلغت 23.6 مليون دولار للعام 2014 مقابل 19.8 مليون دولار للعام 2013 بنمو بلغت قيمته حوالي 3.8 مليون دولار وبنسبة 19% .

    وأكد عبد اللطيف تعليقا على  نتائج بنك القدس للعام 2014  أن البنك  سيواصل مساهمته في تمويل مختلف المشاريع التي من شأنها دعم ركائز الإقتصاد الفلسطيني ، وبما يسهم في تحقيق البنك لمزيد من النجاح ويواكب تطلعات المساهمين والعملاء .

     وأعرب عبد اللطيف عن الشكر لجميع من ساهم في تحقيق هذه النتائج من إدارة تنفيذية وجميع الإدارات والإقسام في البنك ودعا الجميع إلى العمل بروح الفريق بما يسهم في الإرتقاء بأعمال البنك ومؤشراته ويرسخ مكانته كأحد أبرز البنوك الوطنية .

     لقد صاحب نمو الأداء هذا تحسُّن في جودة المحفظة ومؤشرات السلامة العامة للبنك، فقد انخفضت نسبة التسهيلات الإئتمانية غير العاملة إلى 2.6% في العام 2014 مقارنة بنسبة 4% في العام 2013، وهذا بفعل السياسة الإئتمانية الحصيفة التي تمثلت بالتركيز على القطاعات الواعدة والمستدامة من حيث الأداء، النمو، والنتائج المحققة. إضافة إلى هذا التركيز على توسيع قاعدة العملاء، والسعي لتكريس التقدم والعمل المتوازن لكل من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة الجيدة، مع إيلاء المخاطر والعوامل المتداخلة الأخرى – خارجية كانت أم داخلية- بكافة أنواعها أهمية خاصة فيما يتعلق بطريقة تعامل البنك مع ذلك التوجه.

     وأضاف لقد واصل البنك مساهمته في تمويل العديد من المشاريع في العام 2014 ولم يدخر جهدا في سبيل المشاركة بنهضة الإقتصاد الفلسطيني على مستوى مختلف القطاعات حيث يعتبر بنك القدس بأن سر نجاح استراتيجيته هو الإنسجام والتناغم مع العوامل التي توفر للإقتصاد الفلسطيني عوامل النجاح والنمو .

     ولفت عبد اللطيف إلى أن العام 2014 شهد تطوراً متميزاً على صعيد قاعدة عملاء البنك حيث شهد زيادة مضطردة في قاعدة العملاء ما يعكس الإقبال على الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك ، حيث يعمل بنك القدس على الإستجابة لهذا الإقبال وهذا التوسع في قاعدة العملاء عبر افتتاح فروع جديدة ونشر شبكة الصرافات الآلية في مختلف المناطق الحيوية  فضلا عن العناية بالقنوات الإلكترونية كالأنترنت البنكي وغيرها من القنوات الحديثة التي تواكب مايتطلع إليه عملاء البنك .

     أما فيما يتعلق برأس المال البشري تحدث عبد اللطيف عن تطلعات البنك الحالية والمستقبلية في المواظبة على سياسة التطوير البشري، والتي لا تزال على رأس أولويات إدارة البنك، لما لها من أهمية عظمى. حيث أن تدريب وتطوير ورفع كفاءة الكادر البشري للبنك يُلائم المسؤوليات الجسام للبنك. وهذا الدور يأتي من أجل إرتقاء البنك بدوره التنموي من خلال خلق فرص عمل وتوظيف العناصر الشابة ذات الكفاءة  العالية.

    وفي مجال المسؤولية الجعتمعية، أوضح عبد اللطيف بأن العام 2014 كان عاما حافلاً بالمبادرات والإنجازات لدعم الأنشطة الوطنية والاجتماعية. فخلال العام الماضي؛ تمَّ توفير الدعم والتبرع للعديد من المراكز الصحية والتعليمية، والمؤسسات الثقافية والفنية، بالإضافة إلى الجمعيات الإنسانية والرياضية والبيئية والاجتماعية. فاستمد البنك دوره ومكانته من كونه عنصرا فاعلاً في المجتمع، وأن ذلك مستمدا من رسالة البنك الفاعلة على صعيد المسؤولية المجتمعية بمختلف أنواعها.

     

    قراءة المزيد
  • [ 21. 03. 2015 ]

    بنك القدس يطلق حملة الجوائز الأكبر في فلسطين على حسابات التوفير

    بعنوان: #فرحة_التوفير .. كل يومين

    بنك القدس يطلق حملة الجوائز الأكبر في فلسطين على حسابات التوفير

     

    رام الله – أعلن بنك القدس عن إطلاق حملة الجوائز الأكبر على حسابات التوفير في فلسطين للعام 2015 بعنوان "#فرحة_التوفير .. كل يومين" ، والتي هي عبارة عن سيارة Opel Corsa 2015 مدفوعة الجمارك كل يومين، وراتب بقيمة 500 دولار كل يومين يدفع لمرة واحدة و 20,000 دولار لفائزين اثنين كل ثلاثة شهور يتم السـحب عليها في 30/6، 30/9، 31/12/2015.

    وفي هذا السياق قال المدير العام لبنك القدس سميح صبيح، أن البنك يسعى من خلال الحملات المميزة التي يطلقها على اختلافها إلى تقديم كل ما هو جديد ومميز للجمهور الفلسطيني ولمواكبة التطورات السريعة في الصناعة المصرفية على المستوي العالمي ورفد السوق المصرفي الفلسطيني بها.

    وأضاف:" من هنا فإن فكرة الحملة جائت انطلاقنا من سعينا إلى مكافئة المدخرين لدى بنك القدس والى تشجيع الجمهور الفلسطيني للإدخار لمستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وعليه تم تصميم حملة مميزة يتم السحب خلالها على سيارة Opel Corsa 2015 مدفوعة الجمارك كل يومين، وراتب بقيمة 500 دولار كل يومين يدفع لمرة واحدة و 20,000 دولار لفائزين اثنين كل ثلاثة شهور يتم السـحب عليها في 30/6، 30/9، 31/12/2015، مما سيتيح الفرصة الأكبر أمام الجمهور الفلسطيني

    وأضاف صبيح انه وبعد النجاح الكبير الذي حققته حملة “توفيرنا صح” للعام الماضي، عملنا جاهدين لاطلاق حملة لا تقل أهمية وتميز، واستطعنا بحمد الله بلورة حملة مميزة للغاية لم يسبق لها مثيل في فلسطين، حيث قمنا بزيادة عدد الجوائز مع الحفاظ على القيمة العالية للجائزة وذلك ليحالف الحظ أكبر عدد ممكن من المواطنين فرصة الفوز بأحدى جوائز الحملة، ونحن على ثقة تامة ان المواطن الفلسطيني في مختلف المحافظات سيكون له نصيب من هذه الجوائز.

    يجدر بالذكر أن شروط المشاركة بالحملة سهلة وميّسرة، حيث يدخل بالسحب كل حساب توفير بقيمة 200 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأخرى فرصة للفوز، وتزداد فرص الفوز تلقائيا مع تغذية الحساب الحالي هذا فضلاً عن المزايا الأخرى العديدة لحسابات التوفير، كما بإمكان الجمهور الاستفسار من خلال التفضل بالتوجه الى أقرب فرع من فروع البنك المنتشرة في مختلف ارجاء الوطن او الاستفسار عن الحملة من خلال الرقم المجاني (110-110-1800) بالاضافة لمواقع التواصل الاجتماعي، علماً بأن جميع حسابات التوفير الحالية والجديدة خاضعة للسحب والجوائز طبقاً لشروط الحملة.

    قراءة المزيد
  • [ 17. 03. 2015 ]

    بنك القدس يطلق خدماته المصرفية عبر الإنترنت بحلتها الجديدة

     

    بنك القدس يطلق خدماته المصرفية عبر الإنترنت بحلتها الجديدة

     

    أطلق بنك القدس خدماته المصرفية عبر الإنترنت بحلتها الجديدة، والتي تمنح العملاء إمكانية تنفيذ معظم عملياتهم المصرفية عبر الانترنت بصورة ميسرة وسريعة دون الحاجة لزيارة الفرع.

    ويأتي ذلك في إطار جهود البنك المستمرة لتوفير وتطوير خدمات إضافية متميزة وجديدة، بالإضافة إلى أنها خدمات إلكترونية مجانية بالكامل. ومن شأن هذه الخدمة أن توفر للعملاء الحاليين والجدد مجموعة كبيرة من التسهيلات المصرفية المتاحة عبر الانترنت، مثل الحصول على كشف حساب مفصل وفوري.  كذلك تحويل مبالغ بين الحسابات المصرفية المختلفة، وطلب دفاتر شيكات وغيرها من الخدمات المصرفية المتنوعة.

    من ناحيته أكد مدير عام بنك القدس سميح صبيح أن البنك يسعى دائما لتسهيل إنجاز كافة المعاملات المصرفية والمتعددة للعملاء، ولذلك قام بإطلاق هذه الخدمة لمواكبة التقدم المتواصل في تطوير برامج الخدمات المصرفية لكافة العملاء، والتي تختصر عليهم الكثير من الوقت والجهد دون أن تقيد الوقت.

    وأضاف " إن هدفنا من إتاحة خدمة الإنترنت البنكي الجديدة هو توفير خدمات أكثر من عادية للعملاء، مع استخدام جملة إجراءات أمنية متكاملة بإمكانها الحفاظ على السرية التامة والحماية اللازمة لها ".

    الجدير بالذكر أن بنك القدس وفي ظل التطور في مجال العمل المصرفي على المستوى العالمي يعمل بشكل مستمر على تحديث الأنظمة المعمول بها وتطويرها وإضافة أنظمة جديدة من شأنها رفع كفاءة الخدمة المقدمة للعملاء والتي يسعى البنك دوماً إلى التميز بها.

    قراءة المزيد

حاسبة القروض

تدقيق ( IBAN )


يرجى التأكد من كتابة رقم (IBAN) بعناية.

اسعار الصرف ( شيكل )

العملة الطلب البيع
الدينار أردني 5.6657 5.5352
الجنيه مصري 0.8888 0.7789
الجنيه الاسترليني 5.9932 5.7292
الدولار 4.0000 3.9300
اليورو 4.3972 4.1619