الاخبار الصحفية


  • [ 27. 02. 2015 ]

    بنك القدس يطلق حملة تصويت لدعم فرقة التخت الشرقي في مسابقة المواهب العربية

    استمرارا في دعم المواهب الفلسطينية:

    بنك القدس يطلق حملة تصويت لدعم فرقة التخت الشرقي في مسابقة المواهب العربية

     

     في إطار رعايته للمواهب الفلسطينية، قدَّم بنك القدس حملة تصويت مجاني لدعم فرقة التخت الشرقي الفلسطينية في مرحلة النهائيات في برنامج إكتشاف المواهب (Arabs Got Talent). وتمثلت الحملة في وضع نقاط تصويت مجانية للفرقة في كافة المدن الفلسطينية، وذلك ضمن سعيه المتواصل لدعم وتطوير المواهب الفلسطينية وإيصالها إلى النجومية.

    وبدأ بنك القدس دعمه للفرقة منذ انطلاقها من قطاع غزة إلى بيروت للمشاركة في تجارب الأداء، وحتى اللحظة التي قدمت فيها العرض النصف نهائي في برنامج Arabs Got Talent للموسم الرابع، والذي يعرض عبر فضائية 4 mbc. وضمن مسؤولية البنك المجتمعية، قدم البنك الدعم المادي والمعنوي خلال رعايته لكافة التدريبات والرحلات التي قامت بها الفرقة طوال مشاركتها في برنامج المواهب لتأهيلهم للمرحلة النهائية.

    وفي هذا الصدد، أكد مدير عام بنك القدس سميح صبيح على استمرار مواصلة دعم البنك للفرقة وأهمية تشجيع مثل هذه المواهب ودفعها نحو التفوق والنجاح. هذا وأعرب عن إعجابه بالتميز الفني الفلسطيني على الساحة العربية، ودعا إلى ضرورة تشجيع المواهب الفلسطينية، وبالأخص الجيل الفلسطيني الناشئ في ظل ظروف بحاجة إلى التحدي والإصرار على إبراز وإخراج الفن الفلسطيني إلى العالم.

     وأضاف "إن الفن يجسد صورة جميلة عن المجتمعات، ويُعبر عن تجاربها وثقافاتها، ونحن في البنك طواقين لدعم المجال الثقافي والفني في الوطن حاليا، عدا عن اهتمام البنك بمختلف القطاعات الفلسطينية التي تدخل في نطاق مسؤوليته  تجاه جميع شرائح المجتمع، والتي هي أساسا جزء من إستراتيجيته الرامية إلى تطوير أنشطة المجتمع المحلي وتنمية كافة المجالات التي تخدم الشباب الفلسطيني وتساهم في تطوير وتثبيت خطاه".

    هذا ويُذكر أن فرقة التخت الشرقي الفلسطينية حصلت على الباز الذهبي في مرحلة تجارب الأداء من البرنامج، وكانت الفرقة تتلقى تدريبها في معهد إدوارد سعيد للموسيقى في غزة ونادي المواهب الفلسطينية. وكما قامت الفرقة بزيارة بنك القدس قبل انطلاقها لبيروت لتقديم عرضها في المرحلة النصف النهائية. بالإضافة إلى ذلك أطلق البنك بعد تجارب الأداء حملة لدعم الفرقة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاج "صوتنا فلسطيني"، والتي شارك فيها الكثير من المعجبين من مختلف أنحاء الوطن.

    قراءة المزيد
  • [ 24. 02. 2015 ]

    بنك القدس يقدم دعما ماديا لأنشطة نادي غزة الرياضي

    دعماً للرياضة الفلسطينية

    بنك القدس يقدم دعما ماديا لأنشطة نادي غزة الرياضي

     

    قدم بنك القدس دعما ماديا لنادي غزة الرياضي في إطار مسؤوليته المجتمعية، وانظلاقا من اهتمامه بتشجيع النشاط الرياضي الفلسطيني ومساندة النادي في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها قطاع غزة. وتمثل الدعم بشراء مولد كهربائي للصالة الرياضية للنادي بالإضافة إلى رعاية بطولة الفريق الأول لكرة اليد في القطاع.

    وجاء هذا التبرع ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية للبنك الهادف إلى تطوير قطاع الرياضة الفلسطينية، ولتحفيز الفرق الرياضية المحلية في مسيرتها، من أجل تحقيق أفضل النتائج، وإتاحة الفرصة أمامها لتمثيل الوطن بصورة مشرفة في جميع المحافل.

    ومن ناحيته تحدث المدير العام لبنك القدس سميح صبيح على أهمية دعم البنك لنادي غزة الرياضي تبعا لسياسة البنك المساندة  للفعاليات الرياضية المختلفة، وتحدث عن الدور الذي تلعبه الحركة الرياضية في استقطاب طاقات الشباب حفاظا على هذه المؤسسة التاريخية والعريقة للحفاظ على وتشجيع الشباب الفلسطيني الرياضي.

    وأكد صبيح على أن البنك يقف دائما إلى جانب العديد من المؤسسات لتشمل كافة المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية وتعزيز الشراكة الفعلية والحقيقية، وأضاف " إن البنك عُني بوضع خطته الاستراتيجية الداعية إلى الحفاظ على المؤسسات المحلية ذات التاريخ، وزيادة فاعلية كافة الأنشطة وخاصة الرياضية". وقال إن البنك يدرك تماما مدى أهمية المسؤولية المجتمعية في تحقيق دور ريادي  وتقدم للجتمع الفلسطيني، وضرورة مشاركة المؤسسات الوطنية في تحقيق أهدافها.

    وساهم بنك القدس القدس بشكل فاعل خلال العام الماضي في تقديم العديد من المساعدات لقطاع غزة، حيث تبرع البنك بمعدات طبية طارئة بقيمة 50 ألف دولار  لدعم مستشفيات قطاع غزة، كما قدم البنك دعماً مادياً وطروداً غذائية طارئة تلبية لطلب الاستغاثة العاجل الذي أطلقته مؤسسة التعاون، اضافة إلى العديد من المساهمات والمبادرات الأخرى.

      كما ويواصل بنك القدس دعمه لنادي غزة الرياضي، والذي يُعد من أقدم الأندية الفلسطينية حيث تأسس عام 1934، ولا يزال يمارس نشاطاته الاجتماعية والرياضية والثقافية، ويضم أكثر من ثلاثمائة لاعب ورياضي.

    يجدر بالذكر أن بنك القدس قد بدأ العمل  بفرعه الجديد في جباليا وبصدد افتتاح فرعه في رفح قريباً، ليصل بذلك عدد فروعه ومكاتبه في الضفة والقطاع إلى 29 يضاف اليها مكتبين مصرفيين في الضفة، وذلك ترجمة لاستراتيجية التوسع والإنتشار التي يعمل بها البنك وذلك للوصول الى المواطن الفلسطيني في كافة المناطق وتحقيق التنمية المنشودة.

     

    قراءة المزيد
  • [ 18. 02. 2015 ]

    بنك القدس يحقق أرباحاً بلغت 10.2 مليون دولار وبنسبة نمو بلغت 40%

    بنك القدس يحقق أرباحاً بلغت 10.2 مليون دولار وبنسبة نمو بلغت 40%

     

    رام الله -2015، أعلن أكرم عبد اللطيف جراب، رئيس مجلس ادارة بنك القدس، عن النتائج المالية الأولية للعام 2014، مشيراً إلى تحقيق البنك أرباحاً صافية قبل الضرائب، بلغت قيمتها 10.2 مليون دولار، بنسبة نمو بلغت 40% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2013.

    وعزا عبد اللطيف، هذا النمو في مؤشرات البنك، إلى تطبيق إدارة البنك لخطط طموحة في تنمية أعمال البنك المختلفة، وإطلاقها خدمات ومنتجات مصرفية جديدة، وتحسين الخدمات القائمة لتلبية كافة الاحتياجات للأفراد والمؤسسات والشركات، مما مكن الإدارة من توزيع الأصول بطريقة مثلى، وفعالة.

    وأضاف: إن هذه النتائج تأتي منسجمة مع توقعاتنا، وخططنا الهادفة إلى تحقيق التوازن بين النمو والربحية، والالتزام بالقواعد والسياسات المعتمدة لإدارة المخاطر، وجودة الأصول وسلامة الإجراءات، وبما يتوافق مع متطلبات سلطة النقد، كما أنها تظهر مدى النمو والتقدم الذي يحققه البنك في مختلف مؤشراته المالية حيث تمكن البنك من تنمية الودائع والتسهيلات، مما ساهم في رفع حصته في السوق المصرفية، وتعزيز القاعدة الرأسمالية للبنك، وواصل ادارة الموجودات والمطلوبات بسياسات محكمة ووفق فضلى الممارسات.

    وقال: إن موجودات البنك ارتفعت بنسبة 26% بالمقارنة مع نهاية العام 2013، حيث بلغت حوالي 669 مليون دولار كما في 31/12/2014، كما حقق البنك نمواً في الودائع بمبلغ 97 مليون دولار وبنسبة 23%، وبلغ صافي التسهيلات 336 مليون دولار بنمو بلغ قدره 49 مليون دولار وبنسبة 17% مقارنة مع نهاية العام 2013.

    وأضاف "إن اجمالي الدخل نما بنسبة 20%، حيث بلغ 33 مليون دولار مقارنة مع 27 مليون دولار لنفس الفترة من العام السابق.

    واستطاع البنك تحقيق نمو ملموس في المؤشرات الاساسية، مما يدلل على متانة القاعدة الرأسمالية للبنك وتنامي ثقة المتعاملين معه.

    كما قام بافتتاح مجموعة من الفروع والمكاتب الجديدة، حيث وصل عددها إلى 28 فرعا ومكتبا، مما يؤكد على سلامة الخطط الاستراتيجية التي تطبقها الادارة العليا للبنك، والتي تؤتي ثمارها في تحقيق نمو متوازن في كافة عمليات البنك وانشطته عملائه بتوجيهات مجلس الادارة.

     وقد كان لسياسة الانتشار والتوسع التي اتبعها البنك، بالغ الأثر في ايصال خدماته المصرفية إلى جميع المحافظات، حيث قام بافتتاح فرع في مدينة جباليا في قطاع غزة، بينما سيقوم قريبا بافتتاح فرع في رفح ومكتبين مصرفيين في بلدتي قبلان وجماعين، لتصل بذلك شبكة فروعه ومكاتبه الى 31 فرعا ومكتبا، ما زاد من حجم العمليات المصرفية، فضلا عن انعكاسه في تنويع خدماته، وانفراده بتقديم عروض وحملات متميزة في السوق، بجودة عالية وأداء مميز.

    وأوضح عبد اللطيف، أن من ضمن الرؤية الاستراتيجية التي يتبناها البنك، المساهمة الفعالة في التنمية المجتمعية والاقتصادية المستدامة، وسعيه الدائم إلى استقطاب المستثمرين الراغبين بالدخول إلى السوق الفلسطينية، بما يعود بالنفع على هذه الصناعة، ويزيد من مكانتها وامكانياتها، وبما يعزز كفاية رأسمال البنك، وتحقيق عائد مجزي على أموال المساهمين.

    وشكر عبد اللطيف أعضاء مجلس الإدارة على تعاونهم ومساهماتهم كما وأثنى على جهود الإدارة العليا وكافة العاملين بالبنك لبذلهم كل جهد مستطاع وتعاونهم في تحقيق أهداف البنك.

    واعتبر عبد اللطيف، أن النجاحات التي حققها البنك، ترجمة لاستراتيجية طموحة وعمل دؤوب ترجمه كادر البنك، الذي يتمتع بخبرات ومهنية عالية.

    وقال: إننا نفخر بأن نسجل هذه الإنجازات، ونحن نستعد العام الحالي للاحتفاء بمرور 20 عاماً على مسيرة البنك في السوق المصرفية، متوجاً بذلك مسيرة اتسمت بالتميز والعطاء، والمساهمة بشكل رئيس في دعم عجلة التنمية الإقتصادية في فلسطين.

    وأردف: إن سجل الإنجازات بقدر ما هو مدعاة فخر، ليزيد من وقع المسؤولية الملقاة على كاهلنا، لنكون عند مستوى الآمال الكبيرة المعقودة علينا، لإبراز صورة ناصعة عن قدرات شعبنا، وتشبثه بإرادة الحياة رغم كافة المعيقات.

    وتابع: إن التزامنا بتطوير خدماتنا والارتقاء بأدائنا، لنكون في مصاف البنوك العالمية، جزء أصيل من فلسفة عملنا، وهو واجب علينا، لنسهم في الارتقاء باقتصادنا.

    وأردف: إن الدور الكبير الذي يقوم به البنك لا ينفصل عن سياسته للتوسع في مجال المسؤولية الاجتماعية، ولتكريس أفضل النماذج على صعيد الحوكمة والأداء المصرفي المتميز.

    وكان كثف البنك من نشاطات المسؤولية المجتمعية خلال العام الماضي، والتي تمثل أحد الأطر الإستراتيجية له، حيث رسخ دوره في دعم الأنشطة الإغاثية والتنموية والتعليمية، مع التركيز على تحقيق تنمية مستدامة في العديد من القطاعات مثل الصحة والثقافة والتعليم، وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها.  وشارك البنك في مبادرات لتحقيق تنمية مجتمعية مستدامة، عبر تمويل البرامج التي تسلط الضوء على النهوض بالقطاعين الاقتصادي والاجتماعي في فلسطين.

    كذلك أطلق البنك عددا من الحملات التسويقية، التي من ابرزها حملة "توفيرنا صح" لجوائز حسابات التوفير، وشملت جوائز عدة هي: سيارة "هيونداي أكسنت 2014" مدفوعة الجمارك كل أسبوع، وسيارة "جيب كومباس 2014" مدفوعة الجمارك كل ثلاثة شهور تم السـحب عليها بتاريخ 30/6، و30/9، 31/12/2014، بالإضافة إلى 50,000 شيقل نهاية كل شهر، وزعت على 5 فائزين.

    وقال عبد اللطيف: إن حملاتنا وعروضنا ستتواصل خلال العام الحالي، لتشكل قيمة مضافة للقطاع المصرفي، الذي نتطلع دوما إلى أن نكون أصحاب الريادة فيه، بما يلبي تطلعات الجمهور الفلسطيني، الذي يمثل رأسمالنا الحقيقي، والذي نسعى على الدوام إلى نيل رضاه.

    يذكر أن بنك القدس يقدم خدماته للجمهور في فلسطين منذ عام 1995، ويعتبر من اكبر البنوك في فلسطين حيث يقدم خدماته المصرفية من خلال 28 فرعاً ومكتبا  بالاضافة إلى شبكة واسعة من الصرافات الآلية المنتشرة في فلسطين. وقد واصل البنك نموه بثبات كبير حيث أصبح واحداً من كبرى البنوك الفلسطينية الرائدة.

     

     

    قراءة المزيد
  • [ 17. 02. 2015 ]

    وفد من الإدارة التنفيذية لبنك القدس يختتم زيارته لقطاع غزة

    التقى خلالها بعدد من رجال الأعمال

    وفد من الإدارة التنفيذية لبنك القدس يختتم زيارته لقطاع غزة

     

    اختتم وفد من إدارة بنك القدس ممثلاً بالمدير العام سميح صبيح و مدير دائرة الشؤون الإدارية والهندسية المهندس أيسر النوباني زيارته لفروع البنك في قطاع غزة، عقد خلالها عدة لقاءات مع رجال الأعمال وعملاء البنك،  وذلك لبحث سبل التعاون المشترك ودراسة احتياجاتهم لتلبية تطلعاتهم نحو تطوير أعمالهم ومشاريعهم، وذلك في مساعي البنك لتنمية أعماله المختلفة في القطاع وتحسين الخدمات القائمة لتلبية كافة الإحتياجات للأفراد والمؤسسات والشركات في قطاع غزة.

    والتقى الوفد خلال زيارته للقطاع  بأسرة بنك القدس العاملة في القطاع. هذا وقدم لهم عظيم الشكر والتقدير على جهودهم داعيا إلى استمرار زيادة الفاعلية في النشاط من أجل خدمة الوطن والمواطن، لتحقيق المزيد من الأهداف المرجوة لهذا العام.

    وأشار صبيح إلى ضرورة وجدوى التواصل بين فروع البنك كافة في مختلف المحافظات لما له من أهمية في تعزيز واستمرار العلاقات البناءة التي تكفل التميز والتطوير في مسيرة البنك في جميع أرجاء الوطن .

    وأكد صبيح على أن بنك القدس يحظى بكادر بشري متميز من الموظفين والعاملين ذوي الكفاءة، ساعياً إلى الاستثمار الدائم في رأس ماله البشري، وزيادة فاعلية نشاطه في خدمة المواطنين. وأشار إلى أن نجاح كادر البنك في أداء مهامه في خدمة أهالي القطاع، يمثل الشيء الكثير بالنسبة لمجلس إدارة البنك، الذي يتطلع دوما إلى توفير أفضل الخدمات والمنتجات لصالح المواطنين.

    وقال: إن نجاح كادرنا في القطاع رغم الظروف المحيطة، دليل على الامكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الجهاز المصرفي، واصراره على مواصلة العمل وتقديم أفضل الخدمات المصرفية، ويندرج ضمن التزامه واهتمامه بالموظفين والعمل على تدريبهم وتأهيلهم باستمرار.

    وفي إطار سياسة التوسع والانتشار، افتتح البنك فرعه الجديد في مدينة جباليا، ليصبح عدد فروعه في قطاع غزة ستة فروع، كما سيتم افتتاح فرع آخر في مدينة رفح، إضافة إلى افتتاح مكتبين مصرفيين في الضفة، وبهذا سيصبح عدد فروع ومكاتب البنك في فلسطين 31 فرعا ومكتبا.

       

     

    قراءة المزيد
  • [ 17. 02. 2015 ]

    بنك القدس يشارك في المساهمة في دعم مشروع الخلايا الشمسية لإنتاج الكهرباء في طوباس

    بنك القدس يشارك في المساهمة في دعم مشروع الخلايا الشمسية لإنتاج الكهرباء في طوباس

     

    اعلن بنك القدس عن مشاركته في المساهمة في دعم مشروع الخلايا الشمسية لإنتاج الكهرباء في طوباس وذلك بالتعاون مع شركة كهرباء منطقة طوباس. وشارك بحفل الإفتتاح دولة الدكتور رامي الحمدلله رئيس الوزراء وعدد من المسؤولين والشخصيات الاعتبارية، ووفد من بنك القدس.

    وأكد مدير عام بنك القدس سميح، أن البنك قام بتمويل هذا المشروع لدعم قطاع الطاقة خاصة البديلة والمتجددة، والتي باتت تشكل حجر الأساس في مستقبل الطاقة، كما ولدعم ايجاد مصادر طاقة بديلة في ظل الظروف الصعبة والتحديات التي تواجه عملية التنمية والمتمثلة في ممارسات الإحتلال المختلفة.

    وأضاف: نهدف من خلال مساهتمنا هذه للتوفير حياة أفضل وخدمات للمواطنين في هذه المنطقة التي تواجه مخططات التهجير من قبل قوات الاحتلال من اجل السيطرة على اراضيهم، مشيرا الى اهمية المشروع ودوره بمساعدة سكان المنطقة في تحمل اجواء الصيف والشتاء في غياب مشاريع الطاقة بالنسبة لهم. كما ان المشروع يمكن من مساعدة عدد كبير من الطلاب من الاستمرار في التعليم وتمكينهم من الدراسة في ساعات المساء.

    وأشاد صبيح بالتطور الذي يشهده قطاع الطاقة في فلسطين والذي يعبّر عن مقدرة الشعب الفلسطيني على تحقيق التنمية والتقدم والتماشي مع التطورات العالمية في كافة المجالات وفق اعلى المعايير والمستويات ومنها قطاع الطاقة المتجددة.

    ويقوم مشروع الطاقة الشمسية بتوفير الكهرباء لإنارة البيوت في المنطقة وذلك عن طريق الخلايا الشمسية التي تعمل على تحويل ضوء الشمس إلي طاقة كهربائية لكي يتم تخزينها طوال العام واستهلاكها فيما بعد للبيوت المراد اضائتها سواء كانت في الصيف أو الشتاء حيث سيتم توفير الكهرباء لهم ولبيوتهم لكي لا تحتاج إلى مصدر خارجي لتوليد الكهرباء وذلك لان البيوت ستقوم بتخزين الكهرباء.

    من الجدير ذكره أن بنك القدس والذي يمارس نشاطه المصرفي من خلال 28 فرعاً ومكتباً يسعى من خلال مساهماته في مجال مسؤوليته المجتمعية إلى تحقيق تنمية في المجتمع الفلسطيني وتحقيق أثر ايجابي في حياة المواطن الفلسطيني، حيث يعمل البنك وباستمرار على التواجد في كافة النشاطات المجتمعية ترجمة لشعاره بنك الوطن والمواطن.

    قراءة المزيد

حاسبة القروض

تدقيق ( IBAN )


يرجى التأكد من كتابة رقم (IBAN) بعناية.

اسعار الصرف ( شيكل )

العملة الطلب البيع
الدينار أردني 5.6365 5.5063
الجنيه مصري 0.8855 0.7760
الجنيه الاسترليني 6.2489 5.9798
الدولار 3.9850 3.9150
اليورو 4.6047 4.3660